مسلم … “اللوحة ” أتقن رسمها في تاوريرت

في عرسها السنوي ” مهرجان صوت ورزازات “، كالعادة ورزازات تدعو ساكنتها كل ليلة سبت للقاء فنانين معروفين فنيا لتنشيط سهراتها.

فبداية السهرة الرابعة كانت مع فرقة أحواش التي نالت ترحابا و إستحسانا كبيرين من طرف الساكنة، حيث تراقصت أجسامهم تناغما مع رقصات أحواش غير مبالين بالمطر الذي هطل بشكل غير إعتيادي بالنسبة لمناخ مدينة كمدينة ورزازات.

الفقرة الثانية كانت بلون غنائي مختلف كليا عن سابقه، إذ إعتلت المنصة فرقة ” وار فور”، فرقة محلية مئة بالمئة أهدت الجمهور ثلاثا من أغانيها أتحفت بها مسامعهم، ليأتي دور الشابة “وهيبة قرب” التي أطربت الساكنة بصوتها القوي التي عادت بنا سنين للوراء بإختيار أغنية ” حب إيه الي بتتكلم عليه” لصاحبتها ‘ أم كلثوم’ لتنتهي هذ الفقرة مع صوت الشاب “عماد بشار” المعروف بحبه للأغاني المغربية.

ختام السهرة كان مع فنان جاءنا من عروس الشمال طنجة ليلبي دعوة اللقاء بعروس ورزازات ” قصبة تاوريرت”، الفنان “مسلم” أحبه الصغير و الكبير و أغرم بغناءه الكثير، عرفته الأغلبية بأغنية ” اللوحة” ليصبح أكثر شهرة بعد إصداره لأغنية “المرحوم” ، فرغم الظروف المناخية التي كانت السبب في تأخر بداية فقرته، إلا أن الأمطار لم تنجح في إطفاء لهيب نيرانه على المنصة، و تمكن من رسم لوحة فنية رائعة كانت وجهتها قلوب المحبين ، المعجبين و كذا النقاد.

لون غنائي خاص، إحساس و حضور قوي ، مزيج الثلاث وضع إسم “الفنان مسلم” في قائمة ” خيرة الفنانين المغاربة ” و جعل من سهرته الأنجح في هذا المهرجان.

مريم اوزاهيم

نبذة عن الكاتب