تبرعات بنكهة شراكة جديدة

يعتبر يوم الإثنين الماضي يوما هاما في حياة جمعية أصداء و بداية شراكة جديدة بينها و بين الجمعية الفرنسية ” مكتب دوفان”

جمعية أصداء ذات أربع إهتمامات : الصحة، التربية، تقوية القدرات و البيئة . ذات مشاريع و برامج في بداية أوجها؛ لكن ذات ميزانية أفضل ما يمكن قوله عنها أنها غير كافية و لا تسمح بنجاح جميع مخططات الجمعية.

تتجلى أهمية هذا اليوم في كونه يوم إستقبال التبرعات، تبرعات جاءت نتيجة لقاء بين رشيدة بوكيال ” مسؤولة عن مشروع إدماج ذوي التعفنات المنقولة جنسيا السيدا ” و كل من ممثلي الجمعية الفرنسية حيث إقترحت إسم جمعية أصداء لتكون المستفيدة من تبرعاتها. فكرة لقيت الترحاب و القبول لتتوج بعد ذلك بالمساهمة بمجموعة من اللوازم المدرسية كالمحفظات، الكرز، الأقلام و غيرها.

صرح افون مونسيون الموسيقي و المتبرع بكون هذه المساهمة هي أول بداية شراكة مبين جمعيتهم و جمعية أصداء التي ستتوصل كل سنة بمجموعة من اللوازم التي ستساعد الأطفال في حالات صعبة في تسهيل بداية مسيرتهم الدراسية.

من هذا المنبر توجه رشيدة بوكيال نداء إلى الشعب المغربي عامة و إلى ساكنة ورزازات بشكل خاص بالتبرع بكل ما يمكن التبرع به من ملابس، كتب، لوازم مدرسية … فكل مستعمل إن كان في عين الساكنة قديم إلا أنه يعتبر بالنسبة للجمعية ذو قيمة عالية ودخل ثاني لها

مريم اوزاهيم

نبذة عن الكاتب