النسخة الأولى لمهرجان ورزازات الدولي للإعلام الالكتروني

شهدت هوليود افريقيا مدينة ورزازات خلال الفترة الممتدة مابين 2 الى 10 فبراير 2016 الإحتفال بالدورة الأولى لمهرجان ورزازات الدولي للإعلام الالكتروني، المنظم من طرف نادي ورزازات للإعلام و الصحافة والاتحاد الدولي للمواقع الالكترونية، و ذلك بمشاركة 7 دول من اجل 15 دولة كان من المفترض ان تحضر هذا العرس الاعلامي بالإضافة 8 مدن مغربية و هي: اسفي-بن جرير- قلعة مكونة- الرباط- الرشيدية- المحمدية-الدار البيضاء و ورزازات.

وعرف المهرجان خلال يومه الاول استقبال المشاركين الدوليين بالدار البيضاء و المبيت بها وبعدها تم التوجه نحو مدينة ورزازات بعد استراحة بمنعرجات تشكا.ونظرا للتغيير الذي عرفه برنامج المهرجان بمناسبة الزيارة الميمونة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لاقليمنا فقد تم تخصيص اليوم التالث للزيارات السياحية بكل من قصبة ايت بن حدو و واحة فينت. شهد الاعلان عن الافتتاح الرسمي للمهرجان يوم الجمعة 5 فبراير حيث تشرف بكلمات كل من شركاء المهرجان الاتحاد الدولي للمواقع الالكترونية و مؤسسة وطن عربي بلا حدود و نادي ورزازات للاعلام و الصحافة، بالاضافة الى فقرات فنية متنوعة و في مساء نفس اليوم كان ضيوف المهرجان على موعد مع ندوة فكرية تحت عنوان “الحماية القانونية للاعلاميين الالكترونيين” من تنشيط الاستاذ محمد هوزان و التي عرفت مداخلة كل من الاستاذ عبد اللطيف بن طالب من المغرب و الفة اليحياوي من تونس و الاستاذ نور عباس من الجزائر و الاستاذة ياسمين علي محمد من الكويت و الاستاذ ابراهيم العبادي من موريطانيا. ليتم استئناف الورشات التكوينية و التدريبية الموزعة على النحو الثالي: ورشة التسويق الاعلامي الالكتروني من تاطير الاستاذة فدوى كمال وورشة التحرير الصحفي الالكتروني من تاطير الاستاذ عبد الطيف بن طالب وورشة دور الاعلام في مؤسسات المجتمع المدني من تاطير الاستاذة زينة الصالحاني من لبنان وورشة اساسيات التصوير الصحفي الالكتروني من تاطير المخرج سعيد كوكاز و التي شارك بها حوالي 40 مشارك و مشاركة من مختلف الفئات.

و أشار المنسق العام للاتحاد الدولي للمواقع الالكترونية و رئيس إتحاد المواقع الالكترونية الموريتانية الاستاذ محمد عالي ولد العبادي في كلمته الافتتاحية إلى واقع الإعلام الالكتروني وسهولة ولوج المعلومة اليوم مما طرح مناقشة هذا النوع من الاعلام الجديد والبحث فيه عن ضوابط وشروط مهنية تسمو به من الهواية إلى الاحتراف. كما صرحت الأستاذة فدوى بوهو رئيسة نادي ورزازات للإعلام والصحافة و مديرة هذا المهرجان على أن هذه الدورة التي جاءت تحت شعار “لا للإرهاب… نعم للتعايش السلمي” تسعى إلى التوعية و التحسيس بأهمية الإعلام الالكتروني في السياسات الدولية و في تغيير المجتمعات، و تشجيع اندماج الإعلام الالكتروني من أجل صناعة النجاح و نشر القيم الإنسانية لمكافحة الإرهاب والتطرف في كل المجالات، و تعزيز التعاون على المستوى الدولي في مجال الاعلام الرقمي. واسدل ستار هذه التظاهرة مساء يوم 07 من الشهر الجاري على إيقاعات فن أحواش هذا الفلكلور الذي تشتهر به منطقة ورزازات، كما عرفت تقديم شواهد تقديرية و دروع رمزية لجل المشاركين و المؤطرين و لكل المساهمين بانجاح هذه النسخة. و في خضم حفل الختام خلص المهرجان إلى عدة توصيات أبرزها الرقي بادبيات و اخلاقيات الاعلام الالكتروني المحلي و الجهوي و الوطني و الدولي و كذلك دعم انشطة التظاهرات المنابر الاعلامية الالكترونية لتاهيل مستواها.

نبذة عن الكاتب

سارة قهوجان من مواليد مدينة أسفي سنة 1993 ، طالبة بالكلية المتعددة التخصصات بورزازات ، شعبة الهندسة المعلومياتية ، هي كذلك صحفية مواطنة، تعشق الصحافة وتؤمن أنها السبيل الأنجع لتقريب المجتمع من الحقيقة .