الغرفة الفتية بورزازات: إفطار جماعي من أجل السلام

رغبة منهم في توطيد العلاقات بين الشعوب وتقبل الآخرين باختلاف عرقهم وجنسهم و  ثقافتهم، ونشر قيم الرّحمة والتضامن والتآزر والتسامح، نظم شباب الغرفة الفتية بورزازات، إلى جانب  شركاء آخرون، افطارا جماعيّا من أجل السّلام ، في نسخته الثانية تحت شعار ” من المغرب إلى الشّام ، إفطار تآخي وسلام”.

حضر الإفطارعائلات سورية كضيوف شرف، والعديد من الاجانب من جنسيات متعددة و ثقافات مختلفة ، الذين أبانوا جميعا على مدى إعجابهم بمثل هذه المبادرات وأهميتها في خلق التعايش والإندماج والمحبّة بين مختلف الجنسيات والديانات المكونة لمدينة ورزازات خاصة والمغرب بشكلٍ عام. وقد تخلل اللّقاء عروض فنّيّة ترفيهية لقيت استحسان الحضور.

في كلمة باسم الجمعية الُمنظمة التي دأبت على تنظيم هذه التظاهرة منذ السّنة الماضية، أكدت رئيسة الجمعيّة على أهمية التعايش انطلاقا من قوله تعالى : ” إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إنّ أكرمكم عند الله أتقاكم ” ، فمهما اختلفنا من حيث الدين، أو العرق  أوالجنس أوالثقافة ” تبقى الإنسانية تجمعنا ” .

نبذة عن الكاتب

مريم جوباي من مواليد اقليم ورزازات ، حاصلة على الإجازة في الدراسات الإنجليزية : التواصل والبيداغوجيا سنة 2015، انسانة شغوفة بالقراءة واقتراف الكتابة ، مثقلة بالإنسان..، و مغرمة بالحياااة..! متفائلة بحجم ايمانها بما تكتب..! مؤمنة أن القلم الحر.. صوت من لا صوت له.. !